“الصحة العالمية”: ندرس إدراج أدوية مكافحة السمنة ضمن قائمة الأدوية الأساسية

قالت منظمة الصحة العالمية، إنها تدرس إمكانية إدراج أدوية مكافحة السمنة، لأول مرة ضمن قائمة الأدوية الأساسية للمنظمة، والتي تسترشد بها حكومات الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط عند اتخاذ قرارات الشراء.

وستراجع لجنة من مستشاري منظمة الصحة العالمية الشهر المقبل، الطلبات الجديدة لإدراج الأدوية، ومن المقرر صدور قائمة محدثة من الأدوية الأساسية في سبتمبر المقبل.

يأتي هذا بعدما تقدم 3 أطباء وباحث في الولايات المتحدة، بطلب دراسة إدراج أدوية مكافحة السمنة على هذه القائمة.

ويشمل الطلب المكون الفعَّال” ليراجلوتايد” في عقار “ساكسيندا” من إنتاج شركة نوفو نورديسك الذي ستنتهي قريباً حقوق استخدامه الحصري؛ ما سيسمح بإنتاج أنواع شاملة منه أقل تكلفة.

في السياق نفسه، حذر بعض خبراء الصحة العامة من تقديم هذه الأدوية على نطاق أوسع مما يجب، بوصفها حلّاً لحالة معقدة لم يكتمل فهمها بعد.

فيما قال متحدث باسم المنظمة، إن السمنة مشكلة صحية أهميتها تتزايد في الكثير من الدول، لافتاً أن أدوية علاج السمنة هي بالطبع جانب واحد فقط من التعامل مع الأمر، والوقاية ضرورية أيضاً.

يذكر أن هناك ما يزيد على 650 مليوناً من البالغين حول العالم يعانون من السمنة وهو ثلاثة أمثال المعدل في عام 1975، وهناك ما يقدر بنحو 1.3 مليار آخرين يعانون من زيادة الوزن، ويعيش أغلبهم أو ما يقدر بنحو 70% منهم في دول منخفضة ومتوسطة الدخل.

 

المصدر / أخبار 24

زر الذهاب إلى الأعلى
×