عالمي

حضور طاغ لولي العهد يلفت أنظار الحضور بقمة الـ 20

كعادته أينما حلَّ، يخطف الأضواء، ويجذب أنظار المتابعين، وترافقه فلاشات الكاميرات بحضوره الطاغي.. هكذا كانت الحال عندما التُقطت صورة معبِّرة لمجموعة من المتابعين والإعلاميين يشاهدون سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عبر شاشة ضخمة أثناء عقد مؤتمر قمة العشرين.

وأظهرت الصورة ولي العهد يتشاور مع أحد مساعديه، وكل أنظار الإعلاميين تتابعه، بل أخرج بعضهم هواتفه النقالة لالتقاط فيديو أو صورة للظهور الثاني لولي العهد في قمة العشرين رئيسًا لوفد السعودية بعد ظهوره الأول في الصين 2016.

وكتب الأمير عبدالرحمن بن مساعد تعليقًا على الصورة: “إنه محمد بن سلمان وكفى”. فيما أشاد بقية المغردين بهيبة وكاريزما ولي العهد الخاطفة للأنظار؛ فكتب أحدهم: “سبحان من حباه بهيبة تخطف الأنظار، وتشد الانتباه.. (وين ما يكون) ينجذب له مؤشر بوصلة الحضور”.

وقال مغرد آخر: “سمو سيدي ولي العهد رافق مولاي خادم الحرمين الشريفين في زيارة مناطق شمال السعودية، وغادر من هناك، وزار عددًا من الدول العربية، والآن بالأرجنتين يقارع رؤساء العالم في قمة العشرين؛ فبُهت الذي حسد، وذُهل الذي يرصد، وانقلب الطرف إليهم خاسئًا وهو حسير”.

وذكر المغرد بدر العنزي: “مشهد فخم حينما تجتمع القوة، والشباب، والذكاء.. يصمت الجميع، وتهرول الكاميرات لالتقاط هذا المشهد!”.

فيما أشاد المغرد عبدالله بالمشهد قائلاً: “الإعلام تركهم جميعًا.. وكأنهم غير موجودين، وتجمد أمام حضور الزعيم ابن الزعيم ابن الزعيم”.

ورفع أحد المغردين أكف الضراعة سائلاً المولى النصر والرفعة للأمير؛ إذ قال: “الحمد لله، اللهم أعز الإسلام والمسلمين. زاده الله رفعة ونصرة في الدنيا والآخرة”.

لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا لنشر الاعلان على اصدقائك عبر الواتساب اضغط هنا
إغلاق